عربي ودوليفي المواجهة

لبنان: المقاومة الإسلامية تستهدف مواقع وتجمعات الاحتلال محققةً إصابات مباشرة

أعلنت المقاومة الإسلامية في لبنان-حزب الله، اليوم الجمعة، أن مجاهديها استهدفوا عدة مواقع تابعة للحتلال الإسرائيلي، وذلك دعماً للشعب الفلسطيني الصامد في قطاع غزة، وإسناداً لمقاومته.

وفي البيان الأول، أكدت المقاومة استهدافها تجمعاً لجنود الاحتلال في محيط موقع جل العلام بالأسلحة المناسبة.

ومن ثم أعلنت المقاومة في بيان ثانٍ، استهداف تجمع لجنود الاحتلال في محيط موقع ‏المرج الإسرائيلي بالأسلحة المناسبة. لتعود وتستهدف الموقع نفسه مرة ثانية بعدها بنحو ساعة، محققين إصابات مباشرة.

كذلك، تبنّت في بيان ثالث إستهداف ثكنة “راميم” التابعة لـ”جيش” الإحتلال بالأسلحة المناسبة، وذلك رداً على العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

وفي بيان رابع، أكدت المقاومة استهداف نقاط انتشار جنود الاحتلال في محيط موقع “راميا” بالأسلحة المناسبة.

وجاء في بيان المقاومة أن المجاهدين حققوا إصابات مباشرة في استهداف نقاط انتشار جنود الاحتلال في محيط الموقع.

وبالتزامن، أفاد المتحدث باسم “جيش” الاحتلال بأن مواقعهم في رأس الناقورة و”كريات شمونة” و”مرغليوت” تعرضت للقصف الصاروخي من لبنان.

يأتي ذلك بعد أن انتهت الهدنة بين حركة “حماس” وكيان الاحتلال، والتي تمّت بوساطة قطرية ومصرية، صباح اليوم الجمعة، من دون الإعلان عن تمديدها.

ودخلت الهدنة حيّز التنفيذ في 24 تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، وبدأت لمدّة 4 أيام جرى تمديدها مرتين، الأولى ليومين ثم يوم واحد، ولم يتم تمديدها مرةً ثالثة.

وشنّت طائرات الاحتلال الإسرائيلي، سلسلة غارات استهدفت قطاع غزة، ما أدّى إلى وقوع العديد من الشهداء والجرحى.

وأعلنت وزارة الصحة في غزّة ارتقاء 109 شهداء، اليوم، مع انتهاء الهدنة وتجدّد العدوان الإسرائيلي على قطاع غزّة، مستهدفاً المدنيين ومنهم الأطفال، بالإضافة إلى مئات الجرحى.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى