فلسطيني

القسام تنعي أحد قادتها الذي استشهد في قصف إسرائيلي جنوب لبنان

نعت كتائب القسام الذراع العسكرية لحركة حماس، اليوم الأربعاء 22 نوفمبر 2023، القيادي خليل حامد خراز الذي استشهد مع ثلاثة آخرين في قصف إسرائيلي جنوب لبنان، أمس الثلاثاء.

نعت كتائب القسام الذراع العسكرية لحركة حماس، اليوم الأربعاء 22 نوفمبر 2023، القيادي خليل حامد خراز الذي استشهد مع ثلاثة آخرين في قصف إسرائيلي جنوب لبنان، أمس الثلاثاء.

 

وقالت القسام في بيان: “نزف إلى شعبنا الفلسطيني وأمتنا العربية والإسلامية القائد القسامي المجاهد خليل حامد خراز (أبا خالد) من مخيم الرشيدية، الذي اغتالته يد الغدر الصهيوني على مشارف فلسطين المحتلة في الجنوب اللبناني، الثلاثاء 21 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري”.

 

وأضافت: “الشهيد القائد خليل – أبو خالد – عمل في دعم وإسناد المقاومة في الداخل والخارج وكانت له بصمته الجهادية في الميدان وكان شهيدنا شجاعا مقداما، نذر نفسه في سبيل الله، حاضرا في كافة ميادين الجهاد على مدى عدة عقود”.

 

والثلاثاء، شهدت جبهة لبنان ارتفاع في وتيرة المواجهات على طول الحدود مع الأراضي المحتلة، ما أسفر عن استشهاد ثمانية أشخاص بينهم صحافيان؛ هما المراسلة فرح عمر والمصور ربيع المعماري من قناة “الميادين”.

 

ومنذ بدء العدوان على قطاع غزة الشهر المنصرم، تشهد الحدود اللبنانية مع الأراضي الفلسطينية المحتلة مواجهات متواصلة بوتيرة متفاوتة بين حزب الله وجيش الاحتلال الإسرائيلي، ما أدى إلى استشهاد العشرات من مقاتلي الجماعة اللبنانية.

وفي قطاع غزة، ارتفعت حصيلة الشهداء جراء العدوان الوحشي إلى أكثر من 14128 شهيدا، بينهم 5840 طفلا و3920 سيدة، فضلا عن إصابة ما يزيد على الـ30 ألفا آخرين بجروح مختلفة جلهم من الأطفال والنساء، وفقا لأحدث أرقام المكتب الإعلامي الحكومي.

وقالت القسام في بيان: “نزف إلى شعبنا الفلسطيني وأمتنا العربية والإسلامية القائد القسامي المجاهد خليل حامد خراز (أبا خالد) من مخيم الرشيدية، الذي اغتالته يد الغدر الصهيوني على مشارف فلسطين المحتلة في الجنوب اللبناني، الثلاثاء 21 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري”.

وأضافت: “الشهيد القائد خليل – أبو خالد – عمل في دعم وإسناد المقاومة في الداخل والخارج وكانت له بصمته الجهادية في الميدان وكان شهيدنا شجاعا مقداما، نذر نفسه في سبيل الله، حاضرا في كافة ميادين الجهاد على مدى عدة عقود”.

والثلاثاء، شهدت جبهة لبنان ارتفاع في وتيرة المواجهات على طول الحدود مع الأراضي المحتلة، ما أسفر عن استشهاد ثمانية أشخاص بينهم صحافيان؛ هما المراسلة فرح عمر والمصور ربيع المعماري من قناة “الميادين”.

ومنذ بدء العدوان على قطاع غزة الشهر المنصرم، تشهد الحدود اللبنانية مع الأراضي الفلسطينية المحتلة مواجهات متواصلة بوتيرة متفاوتة بين حزب الله وجيش الاحتلال الإسرائيلي، ما أدى إلى استشهاد العشرات من مقاتلي الجماعة اللبنانية.

وفي قطاع غزة، ارتفعت حصيلة الشهداء جراء العدوان الوحشي إلى أكثر من 14128 شهيدا، بينهم 5840 طفلا و3920 سيدة، فضلا عن إصابة ما يزيد على الـ30 ألفا آخرين بجروح مختلفة جلهم من الأطفال والنساء، وفقا لأحدث أرقام المكتب الإعلامي الحكومي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى