فلسطيني

تشييع جثامين الشهداء السبعة في مخيم طولكرم

شيعت جماهير شعبنا، في موكب جنائزي مهيب، اليوم الأربعاء، جثامين الشهداء السبعة من مخيم طولكرم، الذين استُشهدوا برصاص الاحتلال وصواريخه خلال عدوانه على المخيم يوم أمس.

والشهداء السبعة هم: محمود علي حدايدة (25 عاما)، وحازم محمد أحمد خضر (الحصري) (28 عاما)، وجهاد خالد مقبل غانم (27 عاما)، وسعيد سليمان يوسف أبو طاحون (24 عاما)، ومصعب عمر أحمد الغول (21 عاما)، ووليد نسيم مصيعي (26 عاما)، وعبد ياسين عبد معارك جربان (34 عاما).

وانطلق موكب التشييع من مستشفى الشهيد ثابت ثابت الحكومي وسط التكبيرات والهتافات الوطنية الغاضبة المنددة بجرائم الاحتلال بحق مخيم طولكرم، وبمجازر الاحتلال بحق شعبنا في غزة والضفة.

وجاب المشيعون شوارع المدينة والمخيم وهم يحملون الأعلام الفلسطينية، وعرجوا على منازل ذوي الشهداء لإلقاء نظرة الوداع الأخيرة عليهم، ثم تمت الصلاة على جثامينهم الطاهرة في مسجد السلام في المخيم، قبل مواراتهم الثرى في مقبرة الشهداء في ضاحية ذنابة شرق طولكرم.

واستنكر المشيعون في كلماتهم جرائم الاحتلال بحق شعبنا، مؤكدين صمود شعبنا ومواصلة درب النضال والحرية والسير على خطا الشهداء ومواجهة جرائم الاحتلال، لتحقيق حرية شعبنا وأسرانا وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.

وعم الإضراب الشامل مدينة طولكرم وضواحيها ومخيماتها، تلبية لدعوة القوى الوطنية والإسلامية حدادا على أرواح الشهداء.

وبلغت حصيلة شهداء طولكرم منذ بدء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة في السابع من تشرين الأول/ أكتوبر، 32 شهيدا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى