الخبر الرئيسيفي المواجهة

اليوم الـ 37 لـ “طـوفـان الأقـصـى”.. بالفيديو “القسام” و”السرايا” تُواصلان مـعـركـة الـدفـاع عن الشعب الفلسطيني

واصلت المقاومة الفلسطينية الاشتباك “العنيف” مع قوات الاحتلال المتوغلة في عدة محاور بقطاع غزة، تزامنًا مع قصف مستوطنات الاحتلال والمواقع العسكرية الإسرائيلية برشقات صاروخية وقذائف الهاون الثقيلة.

ومساء اليوم، تجدد الاشتباكات “العنيفة” مع جيش الاحتلال غرب مدينة غزة، وقال مراسل “وكالة سند للأنباء”، إن سكانًا محليون أفادوا بسماع أصوات انفجارات في المكان.

ودارت اشتباكات عنيفة بين المقاومة وقوات الاحتلال التي تحاول التوغل في مدينة غزة، بالتزامن مع استمرار الغارات على مناطق عدة بالقطاع.

وفي السياق، صرحت حركة “حماس” بأن جيش الاحتلال “يتلقى ضربات موجعة” على مدار الساعة في قطاع غزة، “وكل مترٍ يتقدّم فيه يدفع أثماناً باهظة من القتلى والجرحى في صفوفه وآلياته العسكرية”.

تدمير ناقلة جند و3 دبابات..

وفي إحصائية سريعة، ووفق منصة “كتائب القسام” على تطبيق “تيليغرام”، فإن “القسام” منذ ساعات صباح اليوم الأحد دمّرت 3 دبابات وناقلة جند واستهدفت قوة “إسرائيلية” خاصة شرق خانيونس وأخرى في بيت حانون بعبوات مضادة للأفراد محققة إصابة مباشرة.

وفي التفاصيل، استهدفت كتائب القسام قوةً “إسرائيلية” خاصة متحصنة في مبنى شمال بيت حانون بعبوة مضادة للأفراد، وأطلقت رشقات صاروخية تجاه أراضينا الفلسطينية المحتلة ردًا على المجازر التي يرتكبها جيش الاحتلال بحق المدنيين.

وقصفت “القسام” تحشدات عسكرية لقوات الاحتلال في كيبوتس “حوليت” بقذائف الهاون من العيار الثقيل، واستهدفت قوة “إسرائيلية” راجلة بعبوة مضادة للأفراد في منطقة خزاعة شرق خانيونس وحققت فيها إصابة مباشرة.

ودمّرت كتائب القسام ناقلة جند لجيش الاحتلال في محور شمال غرب مدينة غزة بقذيفة “الياسين 105″، ودبابةً إسرائيلية جنوب غرب مدينة غزة بقذيفة “الياسين 105″، بالإضافة لتدمير دبابتين لجيش الاحتلال في محور جنوب غرب غزة بقذائف “الياسين 105”.

السرايا تستهدف طائرة “إيتان”..

بدورها، قصفت “سرايا القدس” موقع “كرم أبو سالم” وقاعدة “إميتاي” برشقات صاروخية. وقالت إن مقاتليها خاضوا اشتباكات ضارية في محاور التقدم غرب مدينة غزة، وتمكنوا من إعطاب عدة آليات باستخدام عبوات العمل الفدائي.

واستهدفت “السرايا”، وفق ما ورد على منصتها في “تيليغرام”، آليات وجنود الاحتلال في محاور التقدم غرب وجنوب مدينة غزة بقذائف هاون من العيار الثقيل. بالإضافة لاستهداف طائرة “إسرائيلية” من نوع هيرون تي بي (إيتان) وإصابتها بشكل مباشر.

“القسام- لبنان” تقصف شمال فلسطين المحتلة..

وفي ذات السياق، وضمن معركة “طوفان الأقصى”، أعلنت “كتائب القسام- لبنان”، اليوم الأحد، مسؤوليتها عن قصف شمال حيفا ومستوطنتي “شلومي” و”نهاريا” شمال فلسطين المحتلة بعدة رشقات صاروخية مركزة.

وقالت “القسام” في بيان التبني إن القصف جاء رداً على مجازر الاحتلال وعدوانه على أهلنا في قطاع غزة.

 

قتيل و15 إصابة..

 

وأقرّت مصادر إسرائيلية، بوقوع 10 إصابات إثر سقوط شظايا صواريخ في الجليل الأعلى مساء اليوم، بنما أفادت القناة “12” بسقوط صواريخ في عكا وحيفا، وسماع دوي انفجارات قوية وأصوات سيارات الإسعافات في أماكن الانفجارات.

 

وذكرت صحيفة “إسرائيل هيوم” العبرية، أن أحد المصابين الـ 6 في حادثة إطلاق الصاروخ المضاد للدروع في منطقة ” دوفيف” شمال فلسطين المحتلة، قد قُتل متأثرًا بجراحه الحرجة.

 

تفعيل الإنذار الأحمر..

 

ودوّت صافرات الإنذار، لأول مرة اليوم، في عكا وخليج حيفا شمال فلسطين، وفي حيفا ومناطق الشمال الفلسطيني المحتل، ومناطق واسعة شمال وشرق وجنوب نهاريا شمال فلسطين المحتلة

 

وانطلقت صـفـارات الإنـذار فـي مستوطنة “كـريـات شـمـونـة” شـمـال فـلـسـطـيـن الـمـحـتـلـة، عقب استهدافها بقذائف صاروخية، بينما دوت في “حوليت” بغلاف غزة وناحل عوز إثر سقوط قذائف هاون من غزة.

 

وقال مراسل إذاعة جيش الاحتلال، إن إحصائية مثيرة للاهتمام، منذ صباح اليوم، وقعت على مستوى صفارات الإنذار، حيث تم تفعيل الإنذار الأحمر في المنطقة المحيطة بغزة 8 مرات وفي الشمال 10(الحدود الفلسطينية اللبنانية) مرات.

 

المعركة في ساعات الصباح..

 

ونوّه مراسلو “وكالة سند للأنباء” إلى أن اشتباكات عنيفة تدور بين المقاومة وقوات الاحتلال شمال بيت حانون ومنطقة أبراج العودة وشمال جباليا وفي بيت لاهيا شمالي قطاع غزة.

 

وأشار سكان محليون إلى أن اشتباكات متزامنة في محاور عدة بمدينة غزة بينها حي النصر والشيخ رضوان ومحيط مخيم الشاطئ شمال غرب المدينة.

 

وأعلنت كتائب القسام، صباح اليوم الأحد، تدمير 3 دبابات إسرائيلية في محور جنوب غرب غزة بقذائف “الياسين105″، وتدمير ناقلة جند إسرائيلية في محور شمال غرب مدينة غزة بقذيفة “الياسين 105″، وقصف حشد للآليات الإسرائيلية المتوغلة غرب إيرز، شمال قطاع غزة، بقذائف الهاون من العيار الثقيل.

خبير عسكري: الاحتلال لم يتقدم شبرًا..

 

وفي السياق، قال المحلل والخبير العسكري اللواء فايز الدويري، إن قوات الاحتلال لم تستطع التقدم شبرًا باتجاه مستشفى الشفاء، ولم تستطع الاحتفاظ بمنطقة جغرافية ذات مغزى لساعات.

 

وأضاف الدويري في تصريحات وتحليلات نشرها عبر منصة “تيليغرام”: “لا زال كيان الاحتلال يحاول التصدي لهجمات المقاتلين في بيت حانون؛ والتي هي النقطة الأولى في شمال القطاع”. مؤكدًا: “لقد بدأت شواهد أفخاخ المقاتلين تؤتي ثمارها”.

وأمس السبت، قال “أبو عبيدة”؛ الناطق العسكري باسم “القسام” في كلمة مُسجلة، مساء اليوم السبت: “نخوض لليوم السادس والثلاثين معركة طوفان الأقصى التي بدأت بتمريغ أنف الكيان الصهيوني وجيشه الهمجي في السابع من أكتوبر الذي شهد ملحمة تاريخية خالدة”.

 

وذكر أن مجاهدي القسام “يدكون أماكن تحصن جنود الاحتلال على طول مسار التوغل وأماكن التحشيد في مواجهة غير متكافئة، لكنها تخيف وترعب أعتى قوة في المنطقة وتكبدها أثمانًا باهظة”.

وأفاد بأن كتائب القسام “حتى الآن، دمرت أكثر من 160 آلية عسكرية صهيونية تدميرا كليا أو جزئيا منذ بدء العدوان البري؛ منها أكثر من 25 خلال 48 ساعة الأخيرة”.

وقال إن مجاهدي القسام “ينصبون الكمائن للقوات المتحصنة في البنايات المهدمة والأماكن المستهدفة الأرض المحروقة ويستهدفون تحشدات القوات الراجلة بالقذائف والعبوات المضادة للأفراد والسيارات المفخخة بقذائف الهاون”.

حصاد المقاومة خلال الـ 24 ساعة الماضية..

وأعلنت “كتائب القسام” أمس السبت، استهداف 3 آليات عسكرية بقذائف “الياسين 105” في محور جنوب غرب مدينة غزة و3 آليات أخرى في محور شمال غرب غزة بقذائف “الياسين 105″، ومنزلًا تحصن فيه جنود الاحتلال شمال بيت حانون.

ووفق صفحة “القسام” على منصة “تيليغرام”، فقد استهدفت الكتائب موقع “مارس” العسكري بقذائف الهاون، وخاضت اشتباكات ضارية وفجّر مجاهدو القسام آليات العدو في كافة محاور ونقاط تقدم العدو في غزة.

وقصفت كتائب القسام بئر السبع المحتلة برشقةٍ صاروخية رداً على المجازر بحق المدنيين، تزامنًا مع قصف تحشداً للآليات المتوغلة غرب “إيرز” بقذائف الهاون من العيار الثقيل.

من جانبها، ذكرت “سرايا القدس”؛ الذراع العسكري لحركة “الجهاد الإسلامي” أنها استهدف (أمس السبت) طائرة “إسرائيلية” من نوع “هيرون تي بي (إيتان)” وأصابتها إصابة مباشرة.

وصرحت السرايا: “مقاتلونا يخوضون اشتباكات عنيفة وضارية في منطقة تل الهوى ومخيم الشاطئ في محيط مجمع الشفاء الطبي وحي النصر، ويوقعون إصابات مباشرة في صفوف قوات العدو”.

وقصفت الحشودات العسكرية للاحتلال في محيط موقع “مارس” العسكري برشقة صاروخية وقذائف الهاون من العيار الثقيل.

واستهدفت سرايا القدس التحشدات العسكرية المتوغلة جنوب حي الزيتون بوابل من قذائف الهاون الـ 60 النظامي والعيار الثقيل وعدد من الصواريخ.

الاحتلال يُواصل الكشف عن هزائمه..

وفي جانب الاحتلال، أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، مساء السبت، مقتل 5 من جنوده خلال التوغل البري المستمر في قطاع غزة. مؤكدًا إصابة 6 جنود آخرين.

من جانبها، قالت القناة 13 العبرية، إن أربعة من الجنود الإسرائيليين الجدد القتلى في غزة، قتلوا خلال محاولتهم التعامل مع فتحة أحد الأنفاق، ففجرت كتائب القسام عبوة قتلتهم.

وأوضح المتحدث باسم جيش الاحتلال، تحت بند “سُمح بالنشر”، أن 5 جنود أصيبوا في شمال غزة والجندي السادس في وسط غزة. منوهًا إلى أن الجنود والضباط القتلى في التوغل البري ارتفع إلى 43 ومئات الإصابات الخطيرة

وأفاد بأن إجمالي قتلى الجيش منذ بداية الحرب على غزة ارتفع إلى 360، بالإضافة لـ 55 عنصرًا من شرطة الاحتلال و10 من جهاز الشاباك الإسرائيلي.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى