الخبر الرئيسيفلسطيني

الآلاف يشيعون جثامين الشهداء الأربعة في مخيم طولكرم

شيع الآلاف من أبناء شعبنا، اليوم الثلاثاء، جثامين شهداء مخيم طولكرم، الذين اغتالتهم قوة إسرائيلية خاصة أمس، خلال مرورهم في مركبتهم على دوار المسلخ شرق المدينة.

والشهداء الأربعة هم: جهاد مهراج إبراهيم شحادة (22 عاما)، وعز الدين رائد حسين عواد (25 عاما)، وقاسم محمد رجب (20 عاما)، وهم من مخيم طولكرم، ومؤمن سائد محمود بلعاوي (20 عاما) من سكان الحي الشرقي بمدينة طولكرم.

وانطلق موكب التشييع من مستشفى الشهيد ثابت ثابت الحكومي وسط التكبيرات والهتافات الوطنية الغاضبة المنددة بجريمة الاحتلال بحق الشبان الأربعة، وبمجازر الاحتلال بحق شعبنا في فلسطين، ومرددين شعارات الوحدة الوطنية الطريق نحو دحر الاحتلال وتحقيق الحرية لشعبنا.

وجاب المشيعون شوارع المدينة والمخيم، وعرجوا إلى منازل ذوي الشهداء لإلقاء نظرة الوداع عليهم، ثم تمت الصلاة على جثامينهم الطاهرة في مسجد السلام في المخيم، ومواراتهم الثرى في مقبرة الشهداء في ضاحية ذنابة شرق طولكرم.

واستنكر المشيعون في كلماتهم جرائم الاحتلال المستمرة بحق أبناء شعبنا في الضفة وغزة، مؤكدين صمود شعبنا ومواصلة درب النضال والحرية ومواجهة كل جرائم الاحتلال التي لن تمنع شعبنا من مواصلة الطريق نحو الحرية والاستقلال وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس.

وبلغت حصيلة شهداء طولكرم منذ بدء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة في السابع من تشرين الأول/ أكتوبر، 29 شهيدا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى