الخبر الرئيسيفلسطيني

الديمقراطية تنعى الشهيد الرفيق موسى أبو زعرور والشهداء مهند عفانة ونبيل جوهر، وتؤكد أن جرائم الاحتلال لن توقف مقاومة شعبنا

أصدرت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بيانا اليوم الأحد ، نعت فيه الشهيد الرفيق البطل موسى أبو زعرور الذي ارتقى صباح اليوم هو والشهيدان مهند عفانة ونبيل جوهر ، بعد اشتباك مع قوات الاحتلال التي اقتحمت بلدة أبو ديس فجر وصباح اليوم مما أدى الى استشهاد المقاومين الثلاث وإصابة ستة أخرين بجروح من بينهم ثلاث إصابات حرجة ، وتقدمت من منظمة الجبهة الديمقراطية في أبو ديس ومن أهالي البلدة البطلة بخالص العزاء والمواساة ، التي يحق لها أن تفخر بالبطولات التي تقدمها في مواجهة الاحتلال وجرائمه.

وأضاف بيان الجبهة ( إن الاقتحام المتكرر لأبو ديس وحملة الاعتقال المسعورة التي طالت العشرات من رفاقنا ومن أنصار الجبهة ، لن توقفنا أو تضعف انخراطنا والنضال في خضم المقاومة الشعبية الباسلة  والتصدي لجرائم الاحتلال التي تتواصل بحق شعبنا في قطاع غزة وفي الضفة الغربية وفي القلب منها القدس).

وطالب بيان الجبهة الديمقراطية القيادة السياسية للسلطة بالقيام بالحد الأدنى مما هو مطلوب منها ، والمتمثل بقطع العلاقات نهائيا مع حكومة الإجرام في دولة الاحتلال ، ومع الإدارة الأمريكية شريكة الاحتلال في جرائمة بحق شعبنا المتواصلة على قطاع غزة ، فورقة التوت التي تغطي عورتها قد سفطت نهائيا .

وختمت الديمقراطية بيانها بأن الرفيق موسى زعرور وبقية الشهداء الذين ارتقوا اليوم أثناء معركتهم البطولية مع الاحتلال في بلدة أبو ديس ، قد التحقوا بكوكبة شهداء شعبنا في قطاع غزة البطلة والبيرة وجنين ونابلس وطولكرم وأريحا وكل أرضنا الفلسطينية المحتلة والملتهبة تحت أقدام المحتلين ، الذين لم يعد لهم أي خيار سوى التسليم بحقوق شعبنا الوطنية والرحيل عن أرضنا

الاعلام المركزي – رام الله

5/11/2023

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى