الخبر الرئيسيفلسطيني

مجزرة مفتوحة في غزة: 8525 شهيداً و1100 طفل تحت الأنقاض

بلغ عدد شهداء المجزرة المفتوحة التي يرتكبها جيش الاحتلال، في قطاع غزة 8525 شهيداً، بينهم 3542 طفلاً و2187 سيدة.

وقالت وزارة الصحة، في مؤتمر صحفي اليوم، إن عدد المصابين خلال العدوان بلغ 21543.

وذكرت أن جيش الاحتلال ارتكب 18 مجزرة، خلال الساعات الماضية، ارتقى فيها 216 شهيداً معظمهم من النازحين إلى جنوب قطاع غزة الذي يزعم الاحتلال الإسرائيلي أنها مناطق آمنة.

وأضافت أن عدد المجازر التي ارتكبها الاحتلال بحق عائلات قطاع غزة ارتفع إلى 926 مجزرة.

وأعلنت الوزارة أنها تلقت 2000 بلاغ عن مفقودين بينهم 1100 طفل ما زالوا تحت الأنقاض.

وأشارت إلى أن الاعتداءات على المنظومة الصحية أدت إلى استشهاد 130 كادر صحي وتدمير 25 سيارة إسعاف وخروجها عن الخدمة، وتابعت: الاحتلال الإسرائيلي تعمد استهداف 57 مؤسسة صحية وإخراج 15 مستشفى و32 مركز رعاية أولية عن الخدمة جراء الاستهداف أو عدم إدخال الوقود.

وذكرت قضية المستشفى التركي الخاص بمرضى السرطان، وقالت إن الاحتلال ما زال يهدد بتدميره كاملاً، بعد أن قصف أجزاء منه، وأضافت: نناشد رئيس الجمهورية التركية الطيب رجب اردوغان بان لا يسمح بطمس المعلم الإنساني التركي في غزة

وأكدت أن الاحتلال كرر استهداف محيط مستشفى القدس ومستشفى الاندونيسي مما يعرض حياة الجرحى والمرضى والطواقم الطبية والنازحين للخطر

وناشدت المؤسسات الإنسانية بتفعيل القانون الدولي الإنساني واتفاقية جنيف الرابعة لحماية المنظومة الصحية وتحييدها عن الاستهداف والتهديد.

وأعلنت عن “بدء العد التنازلي لتوقف المولد الكهربائي الرئيس في مجمع الشفاء الطبي والمولد الرئيسي في مستشفى الاندونيسي مع نهاية يوم غد الأربعاء”.

وطالبت كل الأطراف بإجراء تدخلات عاجلة لإسعاف المنظومة الصحية بالوقود والأدوية والمستهلكات الطبية لتمكينها من استعادة وظائفها في انقاذ حياة الاف الجرحى والمرضى.

ودعت مصر إلى فتح معبر رفح البري كالمعتاد وإدخال المساعدات الطبية والوقود والوفود الطبية وخروج الجرحى والمرضى بشكل عاجل.

وناشدت بالعمل على الحد من تفاقم الكارثة الصحية بين مئات الاف النازحين جراء انتشار الأوبئة والأمراض الجلدية والمعدية والجدري المائي.

وجددت مناشدة كل الطلبة والخريجين من كليات الطب والتمريض وكذلك المتقاعدين من الأطباء والممرضين للالتحاق فورا بالعمل للمستشفيات.

وتابعت: نناشد أبناء شعبنا الى التوجه فورا للتبرع بالدم في كافة المستشفيات وفروع بنك الدم في قطاع غزة، ونطالب اللجنة الدولية للصليب الأحمر العمل على توفير كميات كبيرة من وحدات الدم من خارج قطاع غزة لسد حاجة المستشفيات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى