الخبر الرئيسيانتهاكات الاحتلالفلسطيني

مقتل جندي إسرائيلي في اقتحام جنين: اشتباكات عنيفة واعتقالات

اقتحم جيش الاحتلال الإسرائيلي مدينة جنين ومخيمها قبيل منتصف ليلة الخميس في عملية استمرت أكثر من 6 ساعات، وانتهت بانسحاب جيش الاحتلال في الصباح الباكر. وشهدت العملية اشتباكات عنيفة وتفجير عبوات ناسفة، ما أدى لمقتل جندي وإصابة آخرين، وفقًا لمصادر إسرائيلية، بينما أكدت مصادر محلية وقوع إصابات واعتقالات، ومن بين المعتقلين عضو المجلس الثوري لحركة فتح جمال حويل.

وأعلنت بلدية الاحتلال في مدينة الخضيرة مقتل أحد سكانها أثناء مشاركته في اقتحام جنين. كما شوهدت مروحيات في سهل مرج ابن عامر وهي تنقل المصابين بعد تفجير عبوات ناسفة.

وذكر موقع كود كود العبري أن عبوتين انفجرتا في طريق مدرعة للجيش، ما أدى لإصابة 17 جنديًا يحملون رتبًا عسكرية مختلفة، وتم نقل الجرحى إلى مستشفيات عيمك، بيلنسون، رامبام، وتل هشومير، بمشاركة 3 مروحيات في نقل بعض المصابين. لاحقًا، تم الإعلان رسميًا عن مقتل الجندي، دون تفاصيل إضافية عن عدد المصابين.

وأظهر مقطع فيديو تفجير عبوة ناسفة في آلية إسرائيلية قرب جامع الطوالبة.

وخلال العملية، اقتحم جيش الاحتلال صيدلية وعيادة، واحتجز طبيبًا وصيدلانيًا وعددًا من الزوار والمرضى والمراجعين، وأخضعهم لتحقيق ميداني قبل أن يعتقل 8 أشخاص، بينهم جمال حويل. بينما أفاد مراسل التلفزيون العربي أن حصيلة المعتقلين في نهاية الاقتحام بلغت 10 أشخاص.

وأفادت جمعية الهلال الأحمر بأن طواقمها تعاملت مع إصابة شاب بشظايا رصاص حي في الوجه، وتم نقله إلى المستشفى للعلاج.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى