الخبر الرئيسيمنوعات

الإخفاق يفوق حرب 1973 94% من الإسرائيليين يتهمون الحكومة بالفشل في حمايتهم

أظهر أحدث استطلاع للرأي العام الإسرائيلي حالة شديدة من السخط على حكومة الاحتلال والأجهزة الأمنية بعد الفشل الذريع في صد الهجوم الذي نفذه مقاتلون من كتائب القسام صبيحة السبت الماضي على المواقع العسكرية والمستوطنات في “غلاف غزة”.

وجاء في الاستطلاع الذي نشره موقع “والا” العبري، وفق ترجمة وكالة “صفا” أن 94% من الإسرائيليين يعتقدون أن الحكومة مسؤولة عن انهيار منظومات الدفاع عن مستوطنات الجنوب.

ويرى 67% من المستطلعة آراؤهم أن إخفاق الحرب الحالية أكبر من إخفاق حرب “يوم الغفران” (حرب أكتوبر) عام 1973.

ويعتقد 56% من الإسرائيليين أن على رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو الاستقالة من منصبه مع نهاية المعارك، منهم 28% من ناخبي اليمين، في الوقت الذي يرى فيه 52% أن على وزير الجيش يوآف جالانت الاستقالة مع نهاية الحرب.

ووفقاً للاستطلاع؛ يرى 84% من المستطلعة آراؤهم أن اقتحام مقاتلي القسام بلدات الغلاف يعبر عن فشل قيادة الكيان، منهم 79% من ناخبي اليمين.

وقال 59% إنهم لا يثقون بإدارة الحكومة للحرب، بينما قال 88% من ناخبي اليمين إنهم لا يثقون بالحكومة.

ووفقًا للاستطلاع؛ هناك غالبية من 92% يعانون من الخوف والهلع بعد أحداث السبت، ثلثهم “خائفون جدًا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى